أثر الإنسان في البيئة

تم النشر بتاريخ 2019-06-26 16:06:24

أولا : الحرائق


تُعد الغابات مواطن كثير من الكائنات الحية ، ولكن عند احتراقها تحترق بعض

الكائنات الحية ، ويهرب بعضها الآخر باحثا عن مكان بديل ، فيؤدي ذلك إلى

حدوث خلل في السلاسل الغذائية .




ـ من واجباتنا :


1) الحفاظ على الأماكن العامة .


2) اتباع السلوكات الصحيحة أثناء التنزه لمنع حدوث الحرائق فيها .


ثانيا : تلوث البيئة


ـ النفايات أنواع ، فهي إما صلبة أو سائلة أو غازية .


ـ تؤثر النفايات في الكائنات الحية ، فقد تؤدي إلى موت النباتات ، أو تسمم

الحيوانات وموتها ، وينتج من ذلك خلل في السلاسل الغذائية .


   


ثالثا : الصيد والرعي الجائران


إن الصيد والرعي لن يضرا في البيئة إلا إذا استمرا بطريقة مبالغ فيها ، فعندئذ

يكونان جائرين ، فمرعى الأغنام مثلا ، يكفي عددا محددا من الأغنام ؛ ولذا يجب

على المربي الأغنام تغيير هذا المرعى بين الحين والآخر ؛ لإعطاء الفرصة

للنباتات لكي تنمو من جديد ، ويجب أن لا يكون الصيد مبالغا فيه ، لكي تتكاثر

الحيوانات وتعوض النقص في أعدادها .